المدونة

طبيعة البشرة وانواعها , افضل الاقنعة المناسبة لكل بشرة

149788_165044866861018_155045111194327_358864_1706789_n


الـبـشـرة وانواعها

البشرة أربعة أنواع:-

1- عادية (طبيعية).

2- الجافة. 3- الدهنية. 4- المشتركة.

1- البشرة العادية أو الطبيعية:-

تكون حالتها جيدة، نسبة الدهون فيها متوازنة، مساماتها صغيرة خالية من الحبوب ملمسها ناعم والتنظيف والتدليك هما أفضل طريقة للمافظة عليها ولدوام حيويتها.

2- البشرة الجافة:-

يلاحظ عليها وجود خطوط صغيرة فيها بعض التقشرات، مساماتها صغيرة، تعاني من نقص في الدهون وتحتاج إلى مساعدة الغدد الدهنية لإفراز الدهون عن طريق المساج والبخار والكريمات المرطبة وعدم استخدام طبقة سميكة من الكريم حتى لا يعطل إفراز الغدد الدهنية الموجودة في البشرة.

3- البشرة الدهنية:-

مساماتها واضحة،إفراط في إفراز الدهون، يحتمل وجود الحبوب يفضل استخدام الأقنعة التي تعمل على تخفيف نسبة الدهون مثل قناع الطين clay mask

4- البشرة المشتركة:-

يحتمل أنها تجمع بين نوعين مختلفين من أنواع البشرة، بعد تنظيفها ومساج الوجه يعالج كل جزء بطريقه خاصة بنوعه، والأغلبية دهني عند منطقة الأنف والذقن.

عــلاج الـبـشـرة

هناك عدة طرق لعلاج البشرة:-

1- كريم التنظيف.

2- مساج الوجه.

3- تعريض الوجه للبخار لمدة عشر دقائق.

4- استعمال السكراب لإزالة القشور الزائدة على البشرة.

5- يستعمل سائل مذيب للدهون (Disicry station solution) وطريقة التحضير وعمل كمادات منه لوضعها على المناطق الدهنية.

6- استعمال قابض (لوسيون) (فرشز منعش) في حالات البشرة الجافة وللبشرة الدهنية (ستراخيت).

7- استعمال القناع (الماسك) الملائم لنوع البشرة الدهنية (قناع الطين) الجاف، زهرة البابونج.

8- استعمال الكريم الواقي.

طريقة تحضير قناع للبشرة الجافة:-

85 جم عشب الشاي.

85 جم جليسرين.

14 جم باكنج بودر جاف تستخلص من قشور لب التفاح، وتوجد جاهزة في الصيدليات، تستعمل لتجعل العجينة سميكة، تخفق جميعاً وتوضع لتجمد قليلاً. تترك على الوجه لمدة 15 : 20 دقيقة.

بعض الأقنعة الممكن استخدامها للبشرة:-

• قناع الشمع: والأقنعة التي تكون طبقة سميكة (beel – off) لها فائدة بأنها تمنع تبخر الكريم المغذي الموجود في الطبقة التي قبلها وبذلك يدخل كمية مناسبة داخل البشرة.

• قناع الطين: يخفف الزيوت ويساعد على تقشر الخلايا الميتة.

• زيت اللوز: يضاف إلى الأقنعة ومفيد للبشرة الجافة.

• ماء الزهر: له فائدة في تنشيط البشرة (فرشز منعش) يستعمل ملطف.

• التوت البري: يوضع بين طبقات الشاش ويستعمل كملطف ومنشط للبشرة.

• الليمون والجرفون: حامض ولا يستعمل للبشرة مباشرة.

• الموز: يستعمل للبشرة الجافة والحساسة ويترك البشرة ناعمة.

• الأفوكادو: غني بالفيتامينات والزيوت للبشرة الجافة والحساسة.

• البطاطا البيضاء: توضع بين طيات القماش وتستعمل للبشرة الدهنية والتي يوجد بها حبوب ويمكن استعمالها لمنطقة حول العينين.

• بياض البيض: يخفق، يزيل الأوساخ من الجلد ويستخدم لجميع أنواع البشرة.

• اللبن والمايونيز: تستعمل كمرطب لجميع أنواع البشرة ومفعولها المنظف يترك البشرة تشعر بالانتعاش.

• العسل: منشط ومرطب للبشرة.

• الشعير المطحون والخميرة: أقنعة منشطة.


ملحوظة : البشرة الدهنية والمركبة صعب التعامل معها وبعض الممارسات الخاطئة من قبل المريض قد تؤدى الى الندبات المزمنة وحفر وعدم تجانس لون البشرة فلابد من مراجعة الطبيب المختص لتفادى هذه الممارسات الخاطئة وكيفية التعامل مع نوع وطبيعة كل بشرة

العناية بالبشرة العادية:

يجب ان تهدف عملية العناية بالبشرة العادية للحفاظ على ميزان جيد للرطوبة وكذلك الى تعزيز عملية تجديد الخلايا.يجب أن تؤدي العناية بالبشرة الى جعلها صحية ووضاءة وذات انسجة ملساء.

ويمكن للنصائح الآتية أن تساعد على إنجاز هذه الأهداف:
*لغسل وتنظيف هذا النوع من البشرة اختاري منظفاً لطيفاً خالياً من الصابون.
*واتبعي الغسل بملطف خالٍ من الكحول يحتوي على مادة مرطبة مثل الألوة والصوديوم (NaPCA).
*وانهي العناية بوضع مرطب خفيف .ان الزيوت العطرية مثل زيوت الخزامى والورد والأذريون ومضادات الأكسدة وحمض الهيالورونيك, هي جميعها مواد مرطبة تبقي البشرة الطبيعية المتغذية وندية وخالية من أي شكل من أشكال التوتر.
*حافظي على بشرتك ندية جدأً من الداخل بشرب كمية كافية من الماء يومياً, كما عليك المحافظة عليها من الخارج عبر استعمال مستحضرات العناية بالبشرة.
*أحصلي على عناية مركزة على يد أخصائي مرة في الشهر على الأقل وذلك لتنظيف عمق المسام.
*تجنبي استعمال المستحضرات التي تحتوي على مكونات مرطبة ثقيلة لأنها ترهق البشرة.
*تجنبي المنظفات والملطفات والأقنعة المجففة زيادة عن اللزوم والمسببة لتهيج او توتر البشرة.


ماهي البشرة الجافة؟؟؟

إنها البشرة التي تعاني من نقص في الزيت الطبيغي او الزهم (Sebum).
وهي ذات مظهر ذابل وتبدو غالباً رقيقة وهشة بطبيعتها مع خطوط او تجاعيد رفيعة منظورة على كل الوجه. في حين أنه لا يمكن رؤية مسامها إلا بصعوبة شديدة مما يعني عدم رؤية فتحات واضحة للغدد الدهنية.
ويكون ملمس البشرة عامة جافاً وخشناً ومشدوداً خاصة بعد الغسيل. وفي بعض الأحيان تصبح هذه البشرة الجافة, جافة جداً لدرجة تغدو فيها فيها مقشرة ومسببة للكحة وحتى متشققة وتسمح للبكتيرا بالدخول إليها.
وإن البشرة الجافة ميالة أيضاً الى إظهار التلطخات والنمش والبقع البنية ويمكن أن تُظهر المكياج بصورة غير متساوية. كما تظهر التجاعيد الرفيعة على كافة الوجه في حين انه من الصعب جداً ملاحظة المسام.
إن الأشخاص الذين يملكون هذا النوع من البشرة مع أنهم بعيدون عادة عن الأزعاج والبؤس الذي يسببه الطفح الجلدي العروف بحب الشباب. فإنهم عندما يتقدم بهم السن يتعرضون لمشكلة أخرى وهي النقصان في الرطوبة الداخلية والتزييت مما يجعل مظهر البشرة متجعداً وهرماً لأن الخطوط الرفيعة والتجاعيد نصبح أكثر بروزاً.
بالتالي فإن البشرة الجافة يمكن أن تصبح مشكلة حقيقية وليش فقط مسألة جمالية.

ماهي مسببات البشرة الجافة؟؟

إن الوراثة هي المسبب الأساسي لأمتلاك بشرة جافة, وقد يعود ذلك أيضاً الى حدوث مشاكل في الأفرازات الهرمونية أو في الغدة الدرقية. إن مايحدث في الواقع هو أن الغدد الدهنية تصبح كسولة ويغدو إنتاج الزيت أقل بكثير مما يؤدي الى خلل في توازن الغلاف الحمضي للبشرة الذي بدوره يسبب الجفاف والتقشير وظهور التجاعيد.
كما إن حالات الضغط النفسي يمكن ان تسبب بشرة جافة.
بالأضافة الى ذلك تحصل النساء على هذا النوع من البشرة أحياناً بسبب التغيرات الهرمونية الشهرية(الحيض) وعند الدخول في مرحلة انقطاع الحيض(سن اليأس).
إن عملية التقدم العمر الطبيعية والنظام غير الملائم للعناية بالبشرة يمكن ان يؤديا أيضاً الى امتلاك بشرة جافة.كما أن الأشخاص الذين لايشربون كفاية من الماء يمتلكون بشرة جافة وفي بعض الأحيان بشرة خالية من الرطوبة.
إن تناول كميات كبيرة من المواد المدرة للبول مثل الكحول والمشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والصودا كلها تشجع على فقدان ماء الجسم. كل هذه المواد تدر البول وتسبب انتقال الماء خارج الخلايا مما يؤدي الى فقدانه وتجفافها.

العناية بالبشرة الجافة:

على الرغم من أن معضم الناس يستهلكون نظاماً غذائياً يحتوي على نسبة عالية من الدهون فإن النساء والمراهقات اللواتي يتبعن نظام حمية صارم قد لا يستهلكن كمية كافية من الزيوت النباتية التي يحتجن اليها لأبقاء بشرتهن مرطبة.نحن نعلم أن الزهم الخاص ببشرتنا هو مادة زيتية غير مشبعة ويصنع بغالبيته من الحوامض الدهنية الأساسية. لذلك اذا لم يستهلك الأنسان الزيوت النباتية فإن البشرة ستبقى جافة بدون تغيير. وبالتالي إضافة الزيوت النباتية والزيوت المعصورة على البارد الى النضام الغذائي, سوف يساعد على ترطيب البشرة ويخفف من حالة جفافهاا.

المستحضرات والعناية بالبشرة الجافة:

قد تساعد بعض العلاجات على التخفيف من المشاكل التي ترافق امتلاك بشرة جافة. هذه العلاجات تعني بالتخفيف من شدَ البشرة وإعادة الرطوبة, وتأمين أنسجة ناعمة وإعطاء البشرة تألقاً وضاء.
ولأنجاز كل هذا يجب تطبيق الآتي:
*القيام بتنظيف عميق للبشرة لمسام الوجه كل شهر على يد أخصائي التجميل.
*استعمال قناع مندًََ مرتين او ثلاث مرات في الأسبوع, تبعاً للبيئة المحيطة بك.
*استعمال مقشر لطيف مرة او مرتين في الأسبوع, تبعاً للبيئة المحيطة بك.
*استعمال منظفات لطيفة للجسم وطريَة وطبيعية بالكامل, خالية من المواد القاسية بدلاً من الصابون, لأن مثل هذه المستحضرات نرطب البشرة أثناء تنظيفها من الأوساخ والعرق بينما من جهة أخرى يمكن للصابون أن يكون عاملاً رئيسياً في زيادة جفاف البشرة.

المنظفات:

للتنظيف الروتيني اليومي , على المرء أن يستعمل منظفا مرتكزاً على الزيت يمكن أن يحتوي على زيت عشبة لسان الثور(Borage) او جوز كوكوي(Kukui) بعض الركبات الأخرى الموجودة في منظفات البشرة الجافة هي:
الألوة فيرا, والبابونج, وجذر السنفيتيون(comfery), والحليب , وخلاصة فواكه وخضار مثل: البابايا, والأوفوكادو والخيار.

الملطفات:

احصلي على ملطفات تحتوي على الورد او الألوة أو الخيار كمكونات في ملطف البشرة الجافة.

المرطبات:

أ- استعملي المرطبات التي تحتوي على مركبات زيتية مثل: الألوة فيرا, زيت اللوز, وزيت حبة القمح, وزيت الأوفوكادو, وزيت السمسم , واللانولين, وزبدة الكاكاو والليستين.
ب- استعملي مرطباً غنياً لمساعدة البشرة في الحصول على ملمس أنعم وأطرى طوال النهار, وكذلك في الحماية من فقدان الرطوبة. كما يجب وضع كمية كبيرة من الكريم خلال الليل للتأكد من ترطيب كامل أثناء النوم.
ج- تعلمي أستعمال مكونات طبيعية من مطبخك كالأوفوكادو, والدراق الناضج, او عصير الدراق والعسل. مثل هذه المكونات تصنع مرطبات مفيدة وغنية حتى أنك تستطيعين إضافة بعض القطرات من الزيوت النافذة التي تتغلغل في البشرة مثل:زيت الأوفوكادو او حبة القمح او اللوز لزيادة التأثير المغذي والمرطب.
د-تجنبي اية مستحضرات للوجه تحتوي على الكحول او العناصر الأخرى التي تجرَد البشرة من زيتها.

الأقنعة:

استعملي قناعاً لطيفاً, مغذياً أو قناعاً يملأ البشرة بالرطوبة يحتوي على القشدة واللبن وهلام الألوة فيرا وعصير التفاح وفيتامين E. لتحضير القناع المرطب في المنزل, قشري الفاكهة ومن ثم امزجيها بيديكِ أو بالخلاطة الكهربائية.
استعملي الأوفوكادو والموز والجزر والدراق أو الشمام معاً او كل على حدة. أضيفي قطرة أو اثنين من ماء الورد أو زيت خشب الصندل العطري الى عجينة الفواكهة المكونة من أحد المواد المذكورة سابقاً. ملسي او مددي الخليط على وجهك بسماكة القناع انتظري لمدة 15-20دقيقة وبعدها اغسليه بماء فاتر.

أسلوب الحياة:

على المرء ان يدرك أن العيش بأسلوب صحي يساهم في تحسين صحة البشرة.لذلك عليك دائماً وضع واقٍ للشمس أو ان كنت تسكنين في مناخ حار. لا تنسي أيضاً أن تستعملي بخاخة تزودك بالرطوبة(Spray) إذا كنت تقيمين في محيط بيئي جاف. وتذكري أن أمتلاك نباتات في داخل البيت يحافظ على الجو ندياً.

البشرة الدهنية(Oily Skin):

تعتبر البشرة دهنية عندما تبدأ الغدد الدهنية في كامل الوجه بإنتاج الزهم بكميات مفرطة أو زائدة على مدار السنة.

إن البشرة الدهنية تبدو مصفرًة ولامعة بدون تقشير. إنها ذات ملمس دبق, دهني وطري. وقد تكون أيضاً زلقة, مما يجعل المكياج يميل الى الأنزلاق عنها. إن نسيجها رديء, خشن وسميك بسبب الزيادة في الأنسجة الدهنية في الطبقات الواقعة تحت الطبقة العليا للبشرة. مسامها تكون متمددة ويمكن انسدادها بكل سهولة كما تظهر واسعة للعينان. وغالباً ما تفرز البثور والبقع والزئوان وتصبح هذه المشاكل علامة مميزة لها.
غير أن البشرة الدهنية تملك حسنات عدم أظهار علامات الشيخوخة مبكراً, وهي تبقى ناعمة الملمس, مزته وطرية في معظم حياة الأنسان. إذاً هذا النوع من البشرة يعكس بشكل عام منظراً شاباً دون تجاعيد مبكرة

ماهي أسباب البشرة الدهنية؟؟؟

إن السبب الرئيسي للبشرة الدهنية هو وراثي حيث تنتج الغدد الدهنية كميات زائدة من الزيوت. وقد يكون الخلل في المستويات الهرمونية سبباً في حدوث البشرة الدهنية وهذا يفسر لماذا تصبح البشرة الدهنية أكثر عند البلوغ وفي سنوات المراهقة وأيضاً خلال الحيض.
نحن نعلم أن الغدد الدهنية ضرورية للبشرة, وأن افرازها للزهم هو ما يحافظ عليها طرية, مزيته ومحمية. هذه الغدد موجودة بكثرة في أغلب المناطق الحساسة من الجسم, مثل الوجه والظهر والصدر. ولكن عندما يصبح أفراز الزهم مفرطاً, تبدا مشاكل البشرة في الظهور. هذا العمل الزائد للغدد الدهنية قد يؤدي الى حالة مرضية في البشرة أو مشكلة تعرف بالسيلان الدهني(Seborrhea). ومن الغريب أن يكون الإفراط في التنظيف سبباً آخر لتكوين البشرة الدهنية. وهذا يتضمن الفرك الزائد والتقشير وغسل البشرة على أمل التخلص من هذه الأفرازات الدهنية, ومن سخرية الأمر أن يحصل العكس إذ إن البشرة تحاول أن تعوض عن الزهم الذي فقدته أثناء الغسيل القاسي, لذلك تعمل على إنتاج كميات أكبر منه مما يجعل الوضع أكثر سوءاً.

العناية بالبشرة الدهنية:

قبل البدء بأي عمل يجب أن ندرك وجود نوعين من البشرة الدهنية:
-البشرة الدهنية السميكة هي النوع الأكثر ميلاً لأن تكون مدهنة وقاتمة ومن نتائجها الأكثر بروزاً ظهور الزئوان.
و
-البشرة الدهنية الرقيقة وهي تميل بشكل كبير لجفاف الماء منها مع سطح دهني جيداً. إن هذا الأختلاط يشكل حاجزاً دهنيأ فوق سطح البشرة مانعاً الأمتصاص الناسب لأي مستحضر موضوع عليها.
يجب أن ندرك هذه المشاكل الجمالية المحضة ليس لها المصدر أو السبب نفسه ولذلك لا يمكن معالجتها بالطريقة نفسها وفيما يلي نصائح عامة لكلا النوعين

النصائح العامة:

*اشربي كمية كافية من الماء لأن ذلك يساعد في المحافظة على توازن مقياس PH وينظم إنتاج زيت البشرة.
*إن اعادة التوازن الى البشرة الدهنية يمكن أن يتم أيضاً بالحفاظ على البشرة خالية من الشوائب والحفاظ على المسام مفتوحة. بينما نقوم بتغذيتها بالعناصر العالية الجودة مثل خلاصة الطحالب البحرية الغنية بالمعادن التي تعيد التوازن الى البشرة. يجب على المرء أيضاً ان يتناول جرعات إضاقية من المغذيات والفيتامينات الضرورية.
إنه بالأضافة الى مضادات الأكسدة والمعادن الضرورية بشكل دائم, يجب على المرء أن يتناول 5 الى 15 غراماً فيتامين B2(ريبوفلافين) يومياً وذلك للمساعدة في السيطرة على أي نقص في هذا الفيتامين المرافق عادة للبشرة الدهنية.
يجب على المرء أيضاً ان يتجنب التدخين والتعرض غير المباشر له[المدخن السلبي] الذي قد يتسبب بفقدان ليونة المسام فتصبح أوسع وأكثر تزيتاً وتغدو البثور سهلة الظهور على سطح البشرة.

المستحضرات والعناية بالبشرة:

التنظيف:

على الرغم من أن التنظيف هو ضروري ليس فقط لصحة البشرة الدهنية ولكن لكل أنواع البشرة, فإن الفرك والغسيل المفرط يؤذيانها لأنهما ينبهان البشرة الدهنية لذلك يجب تجنبها.

الملطفات:

تستعمل بعد خطوة التنظيف. يفضل عادة استعمال الملطف الخالي من الكحول وذلك لتجنب تجريد البشرة من زيتها ورطوبتها الطبيعية. إن الهماماليس والسنفيتيون والغولدن سيل(Golden Seal) عي المكونات الأكثر استعمالاً في ملطفات البشرة الدهنية وذلك لخصائصها على المداواة ومنع ندب حب الشباب.

التقشير:

إن الأستعمال مقشر لطيف مرتين في الأسبوع للمساعدة على عدم اغلاق المسام وازالة أي تراكم لخلايا البشرة الميته أو الأوساخ, سوف يرمم ملمس البشرة الناعم والمنتعش.

الواقي من الشمس:

إن التعرض للشمس يسبب تمدد المسام, فأستعملي دائماً واقياً شمسياً يطون مؤشر الوقاية فيه SPF 15 كحد أدنى.

التدليك:

إن التدليك اللنفاوي للوجه مفيداً جداً في المساعدة على إزالة أي فضلات متراكمة أو مواد سامة وأيضاً لتنبيه الدورة الدموية لسطح البشرة.

المكياج:

إن استعمال البودرة أو الورق المنشف للزيت يساعد على خلق عازل يمنع الأوساخ من سد المسام. اختاري مستحضرات للتجميل خالية من الزيت واستعمليها فقط عند الضرورة.

* فوائد حمام البخار للوجه :أهم فوائد حمام البخار للوجه هي زيادة تنشيط وتحسين الدورة الدموية في البشرة ،والعمل على تفتيح المسام للتخلص من أكبر قدر ممكن من الإفرازات الدهنية والسوائل الزائدة والمواد الضارة
* بقع متقشرة على الجلد :في حال أن ظهرت على جلدك تكتلات ونتوءات وحبوب أو بقع متقشرة ابدأي المعالجة بتبسيط روتين التنظيف والماكياج .
- اغسلي وجهك أو نظفيه مرة في اليوم واستعملي صابونا وسوائل لطيفة غير معطرة .
استغني عن المغذيات والقوابض التجارية واغسلي وجهك بماء بارد أو بماء معقم تضيفين إليه ملعقة من عصير الليمون الحامض .
وإذا لم يتحسن وضعه أو إذا ازداد سوءا استشيري اختصاصية في أمراض الجلد .
* لإزالة التعب والإجهاد عن قدميك
اخلطي 3 ملاعق صغيرة من مسحوق الخردل بقليل من الماء حتى تصبح عجينة لينة ، ثم ضعي العجينة في وعاء ماء ، واغسلي قدميك .
تشقق الشفتين
. العسل هو أفضل علاج لهذه الحالة ، ويكفي أن تمسحي القليل منه على شفتيك المتشققتين في الصباح .
* غسل الشعر
لا تغسلي شعرك يومياً ، لأن الغسل المستمر يحرم شعرك من زيته الطبيعي ، ويجعله جافاً . ومن المستحسن غسل الشعر كل يومين مع الانتباه لاستعمال الشامبو المناسب لطبيعة شعرك .

  

التعليقات على هذا المقال 2 تعليقات

  1. الحنان قال:

    عمري 34لست متزوجة بشرتي سابقا كانت جدا دهنية ومليئة بحب الشباب ومازالت وأصبت مؤخرابمرض السكري ولاحظت جفاف غيرطبيعي بوجهي مع تقشرات مصحوبة بحكةشديدةهل داءالسكري له علاقة بجفاف بشرتي؟علما انا من فترة ارطبهابزيت الزيتون وزيت السمسم لاكن لم اجد اي تغيرفي وجهي افيدوني جزاكم الله خيرا

    • الطبيب المعالج قال:

      يوجد ارتباط بين جفاف بشرتك ومرض السكرى ونصيحتى لك الاستمرار الترطيب بزيت الزيتون وزيت السمسم

اكتب تعليقا